أنواع الأمراضأسباب الأمراض

أسباب الأمراض



المرحلة الأولى - المرحلة الجنينية (مرحلة ما قبل الولادة) :
وتتحدد من تاريخ التلقيح حتى تاريخ الولادة ولو حدث نفوق لأجنة في بداية فترة الحمل يحدث امتصاص للأجنة النافقة أم إذا ما تأخر النفوق إلى الأسبوع الثالث بعد الإخصاب فإما أن يحدث إجهاض أو يحدث إحتباس الأجنة وتتحوصل وقد تصاب الأم بالعقم - أسباب النفوق:

  • أسباب وراثية: ولذا يجب إمساك سلات النسب لأنها بأهمية كبيرة تجنباً للوقوع في ذلك.
  • أسباب مرضية: اصابة الأم بالتهاب الرحم الناتج عن بكتريا الباستريلا والتي تسبب في نفوق الأجنة في أعمار متقدمة لذا يجب تحصين القطيع بلقاح التسمم الدموي لتقليل اصابة الرحم بأي عدوى بكتيرية.
  • أسباب غذائية: نقص كمية الغذاء أو تعريض الأم للجوع لفترة طويلة - نقص فيتامين ( أ ) من غذاء الأم طوال فترة الحمليتسبب في نفوق الجنة او قد يتسبب في الإجهاض وتشوه الأجنة أو ولادة صغار ميتة أو موت الصغار بعد الولادة بقليل كما أن زيادة فيتامين ( أ ) بنسبة كبيرة يتسبب في تشوه الأجنة حيث يتضخم رأسها نتيجة لتميع السوائل في المخ مما يؤدي إلى نفوقها.
  • تأثير الأدوية: وجد أن حقن الأم في نهاية فترة الحمل ببعض مركبات التتراسيكلين يؤدي إلى نفوقها.
  • إزعاج الأم: مثل الأصوات العالية أو القطط والكلاب والحيوانات او دخول أشخاص غرباء ويؤدي ذلك إلى حدوث آلام نفسها.

المرحلة الثانية - الرضاعة :
من الولادة حتى الفطام وغالباً ما يكون بعد 4 - 5 أسابيع - وأسباب النفوق في هذه المرحلة يرجع إلى:

  • اسباب غذائية: نقص فيتامين ( أ ) في العليقة ونقص فيتامين (هـ) لذا نوصي بإضافة مجموعة فيتامين ( أ - د - هـ) في مياه الشرب حسب الجدول المتبع في التربية.
  • تعثر الأم أثناء الولادة: وهنا نوصي بحقن الأم 2 وحدة هرمون أكس توسيد في العضل تحدث الولادة بعدها (5 دقائق) وإذا تأخرت الولادة 34 يوماً تولد الأجنة ميتة.
  • الولادة خارج الصندوق: ويرجع للأسباب التالية:
    • إزعاج الأم قبل الولادة بقليل.
    • عدم فرش وتجهيز صندوق الولادة بوقت كافي (3-4) أيام.
    • تلوث فرشة صندوق الولادة ببول الفئران والعرس - تعرفه الأم بالشم.
    • عدم إكتمال النضوج الجنسي للأم والمدد في النيوزيلاندي والكاليفورنيا (152-154).
    • قفل الباب الموجود بين القفص وصندوق الولادة مغلق.
  • هرس الخلفة: تقوم الأمهات بهرس النتاج داخل صندوق الولادة وذلك بسبب اصابتها بإلتهاب العرقوب مما يجعلها تنام على الخلفة لتريح عرقوبها المصاب.
  • عدم قيام الأم بإرضاع الخلفة وتخليصها من الأغشية الجنينية ويرجع هذا للصفات الوراثية لذا لابد أن تستبعد.
  • إفتراس الفئران والعرس للنتاج: ويرجع ذلك لترك بعض مخلفات النتاج من دم وبول داخل الفرشة وعدم إحكام قفل الصندوق.
  • إرتفاع درجة الحرارة داخل الصندوق وخارجه.
  • سوء التهوية.
  • ارتفاع نسبة الرطوبة.
  • نقص إنتاج الأم من اللبن: ويرجع ذلك إلى نقص القيمة الغذائية من مكونات (بروتين - ألياف - فيتامينات - أحماض أمينية) الموجودة بالعليقة - ويشترط أن تكون العليقة غنية المحتوى بروتين (18-20%) ألياف (10-12%) وعلى المربي أن يراعي تطور نمو الغدد اللبنية في خلال مرحلة الرضاعة المختلفة وأن يخفف العدد من الأنثى ذات العدد الأكبر للأخرى ذات العدد الأصغر ولا يتم ذلك إلا في ولادتين في يوم واحد.

المرحلة الثالثة - ما بعد الفطام :
وتبدأ هذه الفترة من تاريخ الفطام وحتى تاريخ البيع - أسباب نفوق هذه الفترة يرجع إلى:

  • صدمة الفطام وأسبابها:
    • حرمان الخلفة من الرضاعة فجأة.
    • عزل الصغار عن أمهاتهم فجأة.
    • عزل الصغار عن الأقفاص التي تأقلمت عليها - لذا من أحد أنظمة الشركة في التربية عزل الأم عن نفسها عند الطعام من القفص وترك الصغار لفترة معينة ثم يتم إرجاع الأم بعد نقل الخلفة لأقفاص الإنتاج - يتم وضع الخلفة في مجموعات خلال الأسبوع الأول ثم يتم توزيعها بعد ذلك - وتحدد كمية العلف التي تقدم للأرانب المفطومة خلال الأسبوع الول في حدود (50 جرام/يوم) وتزداد تدريجياً ابتداء من الأسبوع الثاني حتى يصل الأرنب إلى حد الشبع - ويوصى بتقديم علائف النمو التي تتميز بإرتفاع نسبة الألياف (12-14%) للتقليل من إضطرابات الهضم والإسهال.
  • العطش: قد لا تستطيع الأرانب المفطومة في أقفاص النتاج التعرف على مصدر المياه أو عدم استطاعتها الشرب لإرتفاع مستوى المياه لذا يعالج ذلك بالآتي:
    • جعل نظام مياه النتاج منخفض لتتمكن الأرانب من الشرب.
    • أحيانا يوضع كبير من النتاج يعلم الصغار الشرب.
    • في بعض الأنظمة يترك نظام المياه غير محكم لتمكن الأرانب من الإستدلال على مصدر المياه (ولا نحبذ ذلك عندنا).
  • إصابة الأرانب بالإسهال (عدوى ميكروبية): قد تحدث الإصابة بالعدوى الميكروبية المسببة للإسهال ولا يعرف أسبابها.
  • الإصابة بالكوكسديا:إصابة طفيلية للغشاء المخاطي للبطن يليه تلوث العلف - عن طريق الفم وتسبب تلف القناه الهضمية مما يعرض الأرانب للإسهال ثم النفوق.
  • سوء التهوية: يسبب غالبية أمراض الأرانب من إسهال - تسمم - إلتهاب رئوي.
  • الإصابة بالتسمم: بسبب سوء تخزين العلف فتنمو الفطريات وقد تنمو الفطريان في خزانات مياه الشرب لذا نوصي بالتطهير دائماً ببرمنجنات البوتاسيوم لمنع تكوين الفطريات.
 
حقوق الطبع محفوظة لشركة فيدكو سنتر